كل شيء یبدأ بفكرة

صحیح

فكل شيء یبدأ بفكرة، فسقوط التفاحة على رأس نیوتن جاءت بفكرة قانون الجاذبیة، أما آلة الطباعة فقد كانت
نقلة ثوریة للبشریة، وبدأت من تراكم أفكار أوصلت جوتمبرغ لهذا الإبداع، وجاء مرض والدة أدیسون لیكون
كفیلا بأن نرى المصباح الكھربائي، ولم یخطر ببال ماكروني أن تجاربه وأفكاره حول التلغراف اللاسلكي
مباشرة، فالموضوع فكرة، وجاء اختراع أول كامیرا فوتوغرافیة بتجربة ناجحة « الرادیو » ستسبق اكتشاف
عبر جوزیف نیبس الفرنسي، والذي جمع آلاف الأفكار قبل ذلك وحولھا إلى كامیرا فوتوغرافیة، ثم جاء
اختراع آخر بدأ بفكرة، فمن فكرة أنبوب أشعة الكاثود إلى التلفزیون الذي اخترع أساسھ السیر لوجي بیرد.
ھل انتھت الاختراعات الكبرى؟ بالتأكید لا، فالاختراع الذي غیر القرن العشرین كاملا ھو الانترنت، وفكرتھ
التي تنُسب إلى عالِمي الحاسوب فینتون سیرف، وبوب خان.
idea وھكذا كانت ، فقط بدأت بفكرة!
الفكرة لیست إلا طاقة، تضُخّ إلى ھذا الكون، فتجتمع بین یدیك كل ما یمكّنك من تنفیذ ھذه الفكرة.

بدأت ب Microphone والعداد مستمر

مجموعة من الشباب كان لدیھم حلم إنتاج برنامج "یوتیوبي" یقدم أفكارھم وآراءھم، وكان البرنامج
أول إنتاجاتھا وأعمالھا، بدأت الفكرة Microphone لیكون idea بعنوان "مایكروفون". وجاءت
ثم توالى الشركاء والمبدعون، وكبر الفریق، وكثرت ،Idea بمنقذ وإیناس، أول شریكین في
الأعمال، ومررنا بكل اللحظات الجمیلة واللحظات الصعبة. بدایة الطریقة كانت شاقة، متعبة، خاصة
مع منافسة الكبار، والوصول إلى أعلى قمة الھرم الإعلامي. مررنا بلحظات علوّ وھبوط كثیرة،
idea – ورغم كل الظروف، آمنّا بفكرتنا الأم –، آمنا بشعار الشركة، وأھدافھا ورؤیتھا، بأن نصنع
إعلاما أنیقا وجمیلا ذا جودة، وكان وقودنا نجاحاتنا مع عملائنا خلال الفترات الجمیلة والصعبة، وكنا
عونا لھم في تحقیق نجاحاتھم، وكانوا عم عونا لنا للاستمرار والبقاء في أجواء المنافسة.
Idea وما زالت تنتج الأفكار وتحولھا إلى واقع ملموس إلى الیوم، وإلى الغد، وإلى المستقبل معكم.

البقاء في القمة

یقُال: أن الوصول إلى القمة سھل، ولكن البقاء فیھا صعب جد اً
لن نرضى بأي خطوة للوراء، سنكون رافدا أساسیا لعالم الإعلام في دولة الإمارات، لنقدم إعلاما
مسؤولا، ملتزما، بأعلى جودة ممكنة، وبطریقة احترافیة، من الفكرة – التي ھي صنعتنا – إلى التنفیذ
ومشاھدة النتائج، لنصل مع عملائنا إلى تجاوز حدود الإبداع المتوقعة، من خلال فھم أھدافھم
وخططھم الاستراتیجیة.
سنبقى ملتزمین اتجاه الرقم 1، ملتزمین نھج صاحب السمو الشیخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب
رئیس الدولة، رئیس مجلس الوزراء، حاكم دبي، ونھج دولة الإمارات العربیة المتحدة السباقة دائما
إلى الریادة، والطموحة دائما للأمام.
لكل شيء أكبر .. فكر أكبر

Call Now